عائشة السريحي

باحثة زائرة

عائشة السريحي هي باحثة زائرة في معهد دول الخليج العربية في واشنطن حيث تعمل على بحثٍ يتناول إمكانية التكامل بين السياسات الخاصة بالمناخ واستراتيجيات التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية. قبل الانضمام إلى المعهد، عملت السريحي مسؤولة أبحاث في مركز الشرق الأوسط التابع لكلية لندن للاقتصاد والعلوم والسياسية حيث تمحورت أبحاثها حول معالجة التحديات والفرص المتعلقة بالتكامل بين السياسات الخاصة بالمناخ واستراتيجيات التنويع الاقتصادي في عمان والإمارات العربية المتحدة. ويشار إلى أنها شاركت في السابق في مشروع تلوث الهواء الإقليمي بمركز البحوث البيئية التابع لجامعة صحار، ويهدف المشروع إلى تقييم مستويات تلوث الهواء في المناطق المحيطة بمجمّع مرفئي صناعي للمواد البتروكيميائية.

تهتم السريحي في أبحاثها بمجالات عدّة منها الطاقة والمناخ وسياسات الطاقة المتجددة والاقتصاد السياسي، مع التركيز على دول الخليج العربية. نالت السريحي شهادة الدكتوراه من مركز السياسات البيئية في جامعة إمبريال كوليدج لندن، وتحمل شهادة بكالوريوس علمية وماجستير علمي في  العلوم البيئية (بدرجة امتياز) من جامعة السلطان قابوس.

منشور المدونة content-type in which the post is published

دول الخليج العربية الغنية بالنفط والغاز تلجأ إلى الفحم، وهذه هي الأسباب

عند احتراق الفحم، تنبعث كمية من ثاني أكسيد الكربون تكاد تبلغ ضعف الكمية الناتجة عن احتراق الأنواع الأخرى من الوقود الأحفوري على غرار الديزل أو الغاز الطبيعي

منشور المدونة content-type in which the post is published

المملكة العربية السعودية والتغير المناخي: من العرقلة المُمنهجة إلى القبول المشروط

من المتوقع أن تضاعف المملكة العربية السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، من انبعاثاتها من غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 مقارنةً بمستويات عام 2014.