علي آلفونه

باحث زائر

علي آلفونه هو باحث زائر في معهد دول الخليج العربية في واشنطن. هو مؤلف كتاب “كشف الحقائق في إيران: كيف يحوّل الحرس الثوري إيران من نظام حكم ديني إلى نظام ديكتاتوري عسكري” How the Revolutionary Guards are Transforming Iran from Theocracy into Military Dictatorshipالصادر في نيسان/أبريل 2013 عن دار نشر معهد أميركان إنتربرايز لأبحاث السياسة العامة.

نشأ آلفونه في طهران قبل أن ينتقل مع عائلته إلى الدنمارك عام 1988. كان عضوًا منتخبًا في مجلس مدينة هيرلي بين عام 1994 وعام 1998 (الديمقراطيون الاشتراكيون)، وتشمل خبرته المهنية عدة مناصب في مكتب الصحافة والإعلام التابع لاتحاد الصناعات الدنماركية، وفي المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي في الدنمارك، بالإضافة إلى منصب محاضر بالاقتصاد السياسي في جامعة جنوب الدنمارك بين عامَي 2003 و2004 ومنصب زمالة في الأبحاث لدى معهد أميركان إنتربرايز من عام 2007 حتى عام 2013، ومنصب زميل أقدم في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بين عامَي 2013 و2016. ومنذ العام 2016، عمل آلفونه محلّلاً رئيسيًا للشؤون الإيرانية في صحيفة “آراب ويكلي”، وهو زميل أقدم غير مقيم في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط التابع للمجلس الأطلنطي.

يعتبر آلفونه عالمًا سياسيًا بفضل التدريب الذي حصل عليه. يحمل شهادة جامعية وماجستير من جامعة كوبنهاغن، ويجيد تحدث الفارسية والدنماركية والإنكليزية ويحسن قراءة اللغة الألمانية أيضًا.

منشور المدونة content-type in which the post is published

يمنيو طهران "المُستَهلَكون"

في مكان ما من مدينة قم المقدسة في إيران، تقوم الجمهورية الإسلامية بتعليم الجيل القادم من الثوريين المسلمين: يتم إغواء الشباب من جميع أنحاء العالم للقدوم إلى إيران عن طريق مزيج من المثالية والمغامرة والانتهازية.