كارين إ. يونغ

باحثة مقيمة أولى

تشغل السيدة كارين إ. يونغ منصب باحثة مقيمة أولى في معهد دول الخليج العربية في واشنطن. وكانت زميلة أبحاث في مركز الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية منذ عام 2014-2015، حيث ما زالت زميلة غير مقيمة. ومن العام 2009 حتى العام 2014، كانت أستاذة مساعدة في العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في الشارقة (الإمارات العربية المتحدة). وتقوم أبحاثها على السياسات المقارنة والاقتصاد السياسي، من خلال التركيز على عمليات التحول الاقتصادي والسياسي وتشكيل الدول وصنع القرارات المتعلقة بالسياسة الخارجية. وقد قامت بعمل ميداني مكثف في الإكوادور وبلغاريا ودول مجلس التعاون الخليجي.

ألفت السيدة يونغ كتاب “الاقتصاد السياسي للطاقة والمالية والأمن في الإمارات العربية المتحدة: بين المجلس والسوق“، الذي صدر عن دار نشر “بيلغراف” عام 2014. وقد كتبت لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومنظمة “مجلس الشرق الأوسط المحافظ” والصحيفتين الإقليميتين الخليجيتين “ذا ناشيونال” و”أخبار الخليج” وجهات أكاديمية، بما فيها المركز الأوروبي لشؤون الطاقة وأمن الموارد في كلية كينجز ومجلة جورج تاون للشؤون الدولية ومجلة “سكيوريتي دايلوغ”. وكانت للسيدة يونغ مشاركات متكررة كمعلقة/محللة على قناتي “الجزيرة إنترناشيونال” و”سي إن بي سي عربية”.

نالت السيدة يونغ دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة مدينة نيويورك، وماجستير في العلوم السياسية من جامعة كولومبيا، وماجستير في العلاقات الاقتصادية الدولية من جامعة سيمون بوليفار (كيتو) وبكالوريوس في علم الإنسان من كلية ويلزلي. وقد عملت في مجال إدارة الجامعات في جامعة نيويورك من خلال معهد نصف الكرة الغربي للأداء والسياسات ومكتب عميد كلية الآداب والعلوم. كما عملت كباحثة في مؤسسة فورد ومعهد رالف بانش للدراسات الدولية والبرنامج المعني بالدول والأمن في جامعة مدينة نيويورك.

وتم دعم أبحاثها من قبل برنامج فولبرايت (الإكوادور 1997-1999؛ بلغاريا 2005-2006) ومجلس الأبحاث والتبادل الدولي (آيركس) والمجلس الأمريكي للجمعيات العلمية ومركز وودرو ويلسون ومبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية وبرنامج زملاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع للرابطة الأمريكية للعلوم السياسية ومؤسسة كارنغي ومؤسسة الإمارات.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الانسحاب الأمريكي من اتفاق إيران النووي يفتح الأبواب أمام الصين ويضاعف من الأخطار في الخليج

سوف تتكشف نتائج قرار الرئيس دونالد جي. ترامب في 8 أيار/ مايو بانسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة JCPOA، أو ما يعرف بالاتفاق النوو

منشور المدونة content-type in which the post is published

العلاقات الاقتصادية السعودية-الأمريكية: ما سبب أهمية المملكة العربية السعودية

بينما يقوم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بجولة في أرجاء الولايات المتحدة هذا الأسبوع، فإن الجدل حول أهمية العلاقات الأمريكية – السعودية، وجدوى الإصلاح الاجتماعي السعودي، وشرعية دعم الولايات المتحدة للمشاركة العسكرية في اليمن، يتصدر نشرات الأنباء.

منشور المدونة content-type in which the post is published

تحديث الإصلاح الاقتصادي السعودي: السَّعْوَدَة ونزوح المغتربين

في أواخر شباط/ فبراير، أعلنت مديرية الأمن العام السعودية أنها ستسمح للنساء بالخدمة في الجيش برتبة جندي.

منشور المدونة content-type in which the post is published

إستراتيجية الإصلاح والاستثمار العُمانية: تريث وانطلق

إنه لمن الصعب في الخليج حاليًّا الاعتماد على الموارد العامة لتلبية الطلب المتزايد على الوظائف، وعلى تطوير البنية التحتية، وعلى الجهود الرامية إلى بناء اقتصادات أقل اعتمادًا على عائدات النفط.

منشورات content-type in which the post is published

علاقات التجارة والأعمال بين تركيا ودول الخليج: انخراط القطاع المصرفي والمالي

تدعم الروابط المالية بين دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا بشكل متبادل النمو والتنوّع الاقتصادي.

منشور المدونة content-type in which the post is published

مسار البحرين نحو الإصلاح الاقتصادي: الحجم الواحد لا يناسب الجميع

إن الوضع المالي الحالي في البحرين هو دليل على أنه قد يكون من الصعب أحيانًا تحقيق النمو، حتى مع وجود العديد من السياسات الصحيحة.

منشور المدونة content-type in which the post is published

"نيوم" السعودية: نمو تقوده الدولة يلتقي مع رأسمالية عالمية جديدة

هذه النشرة هي جزء من سلسلة منشورات لمعهد دول الخليج العربية في واشنطن (AGSIW) حول رؤية السعودية 2030، مجموعة واسعة من البرامج والإصلاحات التي اعتمدتها الحكومة السعودية ليتم تنفيذها بحلول عام 2030.