هل أطفأ ترامب النار التي أشعلها في قمة الناتو فعلا؟

كما كان متوقعا، ذهب الرئيس دونالد ترامب إلى مؤتمر حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، بلجيكا، ليزعزع أسس أقوى حلف عسكري في التاريخ، للمرة الثانية خلال سنتين، عبر القائه محاضرات فوقية على قادة الدول الأعضاء ومطالبتهم بفظاظة بزيادة إنفاقهم العسكري.

هل أطفأ ترامب النار التي أشعلها في قمة الناتو فعلا؟
الرئيس دونالد ترامب يغادر بعد المؤتمر الصحفي في ختام قمة الناتو التي جمعت زعماء وقادة دول وحكومات في مركز قيادة الناتو في بروكسيل، بلجيكا، 12 تموز/يوليو. (اسوشيتدبرس/أوليفر ماتيس)

الأحدث

اختفاء خاشقجي يمتحن مستقبل العلاقات السعودية-الأمريكية؟

موقف الكونغرس الأمريكي من قضية خاشقجي وتعجله بإلقاء المسؤولية على الرياض في الكشف عن الحقيقة يهدد بتعرض العلاقات مع المملكة إلى عاصفة سياسية واقتصادية يصعب تقدير قوتها، فهل سيحول ترامب دون تعرض حلفائه الاستراتيجيين في الخليج إلى الضرر؟

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد