أحمد المسلمي

أحمد المسلمي هو عضو مجلس إدارة معهد دول الخليج العربية في واشنطن. انضم المسلمي إلى بنك صحار الدولي في مايو 2018 كرئيس تنفيذي، وكان عاملاً رئيسياً في التحول الكبير الذي حدث في البنك، وأثبت نفسه كقائد يجمع بين الرؤية لمستقبل الأعمال ومهارات التعامل مع الأفراد خلال أكثر من عقدين من الخبرة. المسلمي هو مفكر استراتيجي، ولديه خبرة صناعية ووظيفية واسعة، تشمل الخدمات المصرفية، وأسواق رأس المال، والخدمات المصرفية للأفراد، وإدارة الثروات، والتمويل التجاري وإدارة المخاطر، وإدارة العمليات وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية، والتمويل وتطوير الاستراتيجيات، وتخطيط الأعمال. عمل المسلمي وشغل مناصب قيادية في العديد من المؤسسات المالية الوطنية والدولية خلال حياته المهنية. شغل منصب الرئيس التنفيذي، وقاد التحول في البنك الوطني العماني، قبل انتقاله إلى صحار الدولي.

تخرج المسلمي من كلية هارفارد للأعمال، وحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال بامتياز من جامعة بيدفوردشير (Bedfordshire). كما أنه حاصل على دبلومة دولية في الخدمات المالية. المسلمي هو محلل سوق معتمد ومدير محفظة معتمد ومدير ثروة معتمد، وهو زميل في الأكاديمية الأمريكية للإدارة المالية، وكان جزءاً من العديد من البرامج المتقدمة، مثل IMD سويسرا وكلية الدراسات العليا للأعمال في ستانفورد.

المسلمي هو نائب رئيس مجموعة أسياد، ورئيس لجنة التدقيق التابعة لمجلس الإدارة. وهو النائب السابق لرئيس جمعية المصرفيين العمانيين، وعضو مجلس إدارة كلية الدراسات المصرفية والمالية. كما شغل سابقاً عضوية مجالس إدارة عدد من المؤسسات البارزة، مثل المجموعة العمانية للطيران والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وتكافل عمان.