كيف أخطأ الرؤساء الأميركيين في قراءة بوتين؟

هذا السجل الأميركي–الغربي الضعيف تجاه انتهاكات بوتين الخارجية والداخلية عبر السنين هو من بين الأسباب الرئيسية التي جعلته يزج بروسيا وأوكرانيا والعالم في حرب كارثية نعرف كيف بدأت، ولكننا لا نعرف كيف ستنتهي.

كيف أخطأ الرؤساء الأميركيين في قراءة بوتين؟
رئيس الوزراء الروسي، آنذاك، فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون خلال لقائهما في مقر إقامة نوفو أوجاريوفو خارج موسكو بروسيا، 29 يونيو 2010. (صورة من أسوشييتد برس/ميخائيل ميتزل)

الأحدث

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد