قرار ترامب حول القدس قد يُجهض أي مبادرة من نوع"من الخارج إلى الداخل" مع دول الخليج العربية

أياً كانت الحسابات الداخلية التي دفعت الرئيس دونالد ترامب يوم 6 كانون الأول/ديسمبر إلى الإعلان أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفارتها إلى هناك من تل أبيب، فإن العواقب الدولية من المحتمل أن تكون بعيدة المدى وعلى الأغلب سلبية تمامًا.

قرار ترامب حول القدس قد يُجهض أي مبادرة من نوع"من الخارج إلى الداخل" مع دول الخليج العربية
نائب رئيس الولايات المتحدة مايك بينس يراقب، بينما يمسك الرئيس دونالد ترامب بيانًا للاعتراف رسميًّا بالقدس عاصمة لإسرائيل، 6 كانون الأول/ديسمبر. (تصوير: إيفان فوتشي/ اسوشييتد برس)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

إيران: كلما تغيرت الأمور، ظلت على حالها

طالما ظلت إيران تحت سلطة المرشد الأعلى خامنئي، فإن سياساتها الداخلية، والأهم من ذلك سياساتها الخارجية بأبعادها العسكرية والنووية، سوف تبقى ثابتة وغير خاضعة لأي تغيير بغض النظر عن هوية خليفة رئيسي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد