ياسر الششتاوي

باحث غير مقيم

ياسر الششتاوي هو باحث غير مقيم في معهد دول الخليج العربية في واشنطن، وهو محاضر في كلية الهندسة والتخطيط بجامعة كولومبيا، وفي السابق كان باحثاً زائراً في المعهد. كتب الششتاوي أكثر من 70 مؤلَّفًا منشورًا، مثل “دبي: فيما وراء مشهد حضري” (Dubai: Behind an Urban Spectacle)، وهو مرجع رئيسي حول التنمية الحضرية في المدينة. أحدث كتبه هو “المدن المؤقتة: مقاومة الزوال في الجزيرة العربية” (Temporary Cities: Resisting Transience in Arabia). قام الششتاوي أيضاً بتحرير كتاب “المدينة العربية المتطورة: التقليد والحداثة والتنمية” (The Evolving Arab City: Tradition, Modernity, and Development)، الذي حصل على جائزة أفضل كتاب من رابطة تاريخ التخطيط الدولي (International Planning History Society) عام 2010. وقام بتحرير كتاب “تخطيط مدن الشرق الأوسط: إشكال حضري” (Planning Middle Eastern Cities: An Urban Kaleidoscope)، مؤخراً، نُشر فصلان عن التنمية الحضرية في العالم العربي في كتاب مرجعي، معروف على نطاق واسع، كتاب “تخطيط المدن والتصميم الحضري” (City Planning and Urban Design Readers)، يناقش الفصلان النصوص الرئيسية المؤثرة في التخطيط والتصميم الحضري.

قام الششتاوي بعرض أبحاثه في العديد من المؤسسات الدولية، مثل معهد سمثونيان (Smithsonian Institute) في العاصمة واشنطن، والمعهد الوطني للغات الشرقية والحضارة (INALCO) بجامعة السوربون، وجامعة تونجي في شنغهاي (Tongji University-Shanghai)، وجامعة هارفارد، والمركز الكندي للهندسة في مونتريال. كما قام الشتشاوي بأدوار استشارية مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة ومعهد الأرض الحضرية (the Urban Land Institute) في واشنطن العاصمة. كما عمل الششتاوي كمقيم للعديد من المشاريع الكبرى التي أعلنت عنها هيئة الرياض للتنمية، وتمت استشارته بخصوص العديد من المشاريع الأخرى في المملكة العربية السعودية.

حصل الششتاوي على على درجة الدكتوراه في الهندسة المعمارية من جامعة ويسكونسن ميلووكي (University of Wisconsin-Milwauke)، ودرجة الماجستير في الهندسة المعمارية من جامعة بنسلفانيا، وبكالوريوس الهندسة المعمارية من جامعة القاهرة.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الثقافة والمدينة: بشائر مجمع أبوظبي الثقافي

يُعد مجمع أبو ظبي الثقافي، الذي تم افتتاحه في موقع طالما كان قلب المدينة الاجتماعي والثقافي، فريدًا من نوعه من حيث التكامل بين الثقافة والمكان، ويمكن أن يكون نموذجًا للانبعاث الحضري.