السفيرة مارسيل وهبة

الرئيسة الفخرية للمعهد وزميلة بارزة

السفيرة مارسيل وهبة هي الرئيسة الفخرية لمعهد دول الخليج العربية في واشنطن وزميلة بارزة في المعهد. شغلت وهبة منصب رئاسة المعهد من 10 ديسمبر/كانون الأول 2014 إلى 24 مايو/أيار 2019. قبل تعيينها رئيسة للمعهد، ترأست السفيرة وهبة شركة ديرمار إنترناشيونال (DerMar International, LLC)، وهي شركة تهدف إلى مساعدة الشركات الأمريكية التي تسعى إلى تأسيس نشاطها في الشرق الأوسط أو توسيعه. مهامها الاستشارية شملت شركة باينبريدج للاستثمارات (PineBridge Investments) وشركة بوز ألين هاميلتون (Booz Allen Hamilton) ووزارة الدفاع الأمريكية وشركة نورثروب جرومان (Northrop Grumman).

تقاعدت وهبة من وزارة الخارجية الأمريكية في مايو/أيار 2008، برتبة وزير مفوض، بعد مسيرة مهنية دامت 22 سنة، أمضت معظمها في الشرق الأوسط. تم تعيين وهبة سفيرة الولايات المتحدة لدى الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2001. وتلقت جائزة البيت الأبيض الرئاسية للخدمة الجديرة بالتقدير لخدماتها في الإمارات العربية المتحدة، كما قُلدت وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من الإمارات العربية المتحدة من قبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. مهاها الدبلوماسية شملت الخدمة في وزارة الدفاع كمستشارة للشئون الخارجية لرئيس هيئة أركان القوات الجوية، ونائب في كلية الحرب الوطنية (National War College) بجامعة الدفاع الوطني (National Defense University).

حصلت وهبة على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية، مع التركيز على العلاقات الدولية، من كلية ويسترن للنساء في أكسفورد (Western College for Women) بأوهايو، وحصلت على دبلومة في الأمن القومي من كلية الحرب الوطنية الأمريكية وجامعة الدفاع الوطني في العاصمة واشنطن في يونيو/حزيران 2006.

تشغل وهبة عضوية مجلس العلاقات الخارجية (Council on Foreign Relations)، وعضوية مجلس تبادل التعليم الدولي (Council on International Educational Exchange)، وعضوية مجلس المستشارين غرفة التجارة الأمريكية-العربية الثنائية.

رأي content-type in which the post is published

مجلس التعاون الخليجي: قوة للاستقرار الإقليمي

نظّم موقع “سايفر بريف” (The Cipher Brief) جلسةً مع السيدة مارسيل وهبة، رئيسة معهد دول الخليج العربية في واشنطن وسفيرة الولايات المتحدة السابقة في الإمارات العربية المتحدة، من أجل مناقشة الديناميات الداخلية في مجلس التعاون الخليجي.