لي-شين سيم

كاتبة

لي تشين سيم هي متخصصة في الاقتصاد السياسي للطاقة الروسية والخليجية (النفط والغاز والطاقة المتجددة والنووية) وتقاطعها مع العلاقات الدولية. تشمل اهتماماتها سياسات الطاقة المتجددة والنووية في الشرق الأوسط، والتبادلات بين الخليج وآسيا، والعلاقات الروسية الصينية في الشرق الأوسط، والتفاعلات الروسية الخليجية.

تشمل أحدث كتبها التي تم نشرها كتاب بعنوان “الطاقة منخفضة الكربون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” الصادر عن دار نشر بالجراف عام 2021، وكتاب بعنوان “القوي الخارجية والملكيات الخليجية” الصادر عن دار نشر روتليدج عام 2018. ظهرت مقالاتها في مجلات أكاديمية رائدة، كما استضافها معهد دول الخليج العربية في واشنطن ومركز بلفر بجامعة هارفارد. وظهرت في العديد من وسائل الاعلام. كما استضافها تشاتام هاوس ومعهد الشرق الأوسط التابع لجامعة سنغافورة الوطنية، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وكلية الدفاع الوطني في الإمارات.

Book Talk – Asian Perceptions of Gulf Security

On February 9, AGSIW hosted a discussion on Asia's role and interests in the Gulf's evolving regional framework.

How Has the Invasion of Ukraine Reshaped Russia’s Influence in the Middle East?

On August 4, AGSIW, the University of Haifa, and the National Security Studies Center hosted a discussion examining Gulf-Russia relations since Russia's invasion of Ukraine.

Petro Diplomacy 2021: Gulf Countries in a Net-Zero World

For the seventh consecutive year, AGSIW convened its Petro Diplomacy conference.

The Future of Renewable and Low Carbon Energy in the Middle East and North Africa

On May 19, AGSIW hosted a discussion on the transition to renewable and low carbon energy in the Middle East and North Africa.

منشور المدونة content-type in which the post is published

ماذا تعني أزمة أوكرانيا لاقتصادات الخليج

في الوقت الذي قد ترغب فيه دول الخليج العربية في تجنب الوقوع في خضم صراع "روسيا ضد الغرب"، إلا أن الأزمة الأوكرانية تؤثر بالفعل على السياحة والغذاء والطاقة والقطاعات الاقتصادية الأخرى في المنطقة.

منشور المدونة content-type in which the post is published

التوتر الروسي-السعودي قد لا ينتهي إلى القطيعة

تزعزعت العلاقات الروسية-الخليجية جراء فشل اجتماع أوبك بلس. وهدد الجانبان بإغراق السوق بمزيد من النفط، لمعرفة من الذي سيتأثر أولًا من أضرار انخفاض أسعار النفط.