السفير دوجلاس سيليمان

رئيس المعهد

السفير دوجلاس سيليمان (Douglas A. Silliman) هو رئيس معهد دول الخليج العربية في واشنطن. عمل سيليمان سابقًا سفيراً للولايات المتحدة في العراق (2016 -2019) وسفيراً للولايات المتحدة في الكويت (2014-2016). في الفترة ما بين عامي 2013 و2014، شغل كبير مستشارين في مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية، حيث عمل على قضايا العراق وقمة قادة الولايات المتحدة وأفريقيا. شغل سيليمان منصب نائب رئيس بعثة السفارة الأمريكية في العراق (2012-2013) وقنصل للشؤون السياسية في بغداد (2011-2012) ونائب رئيس البعثة في أنقرة بتركيا (2008-2011). التحق سيليمان بوزارة الخارجية عام 1984.

شغل سيليمان منصب مدير ونائب مدير مكتب شؤون جنوب أوروبا بوزارة الخارجية الأمريكية، وعمل مستشارًا سياسيًا في سفارة الولايات المتحدة في الأردن، ومسؤولاً إقليميًّا لمنطقة الشرق الأوسط في مكتب منسق مكافحة الإرهاب، ومسؤولاً سياسياً في إسلام آباد، وفي مكتب شؤون الاتحاد السوفييتي، ومسؤولاً لمكتب لبنان، ومساعدًا استشاريًّا لمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى وجنوب آسيا. بدأ سيليمان مسيرته المهنية كموظف منح تأشيرات في بورت-أو-برنس Port-au-Prince في هاييتي، وكمسؤول سياسي في العاصمة تونس.

في عام 2018، حصل سيليمان على الجائزة الرئاسية للخدمة المتميزة من الرئيس دونالد ترامب. كما حصل على العديد من الجوائز من وزارة الخارجية الأمريكية، بما في ذلك جائزة وزير الخارجية للتواصل العام في عام 2007 وجوائز الأداء العليا. وحصل سيليمان على جائزة سنكلير للغات (Sinclaire Language Award) في عام 1993 وجائزة دبليو أفريل هاريمان (W. Averell Harriman) للموظف المبتدئ المتميز في عام 1988 من رابطة الخدمة الخارجية الأمريكية. تقاعد من الخدمة الخارجية في نيسان 2019 بعد 35 عاماً من العمل الدبلوماسي.

حصل سيليمان على بكالوريوس العلوم السياسية، بدرجة الامتياز مع مرتبة الشرف، من جامعة بايلور (Baylor University) في تكساس، حيث كان أيضًا عضوًا في جمعية فاي بيتا كابا .(Phi Beta Kappa) وحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جورج واشنطن. يتحدث سيليمان العربية والفرنسية. وهو متزوج ولديه طفلان بالغان.

بالإضافة إلى دوره كرئيساً لمعهد دول الخليج العربية في واشنطن، يعمل سيليمان عضوا في مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية-العربية الثنائية (Bilateral US-Arab Chamber of Commerce) التي تساعد الشركات الأمريكية على توسيع نطاق عملها الدولي وتقوية الروابط التجارية، خاصة في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج.