إيما سوبريه

باحثة زائرة

إيما سوبريه هي باحثة زائرة في معهد دول الخليج العربية في واشنطن. تُركز أبحاثها على الاستراتيجيات الأمنية والسياسات الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي، خاصة الإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى الاقتصاد السياسي لتجارة السلاح في الخليج. نشرت سوبريه العديد من المقالات وفصول الكتب باللغتين الفرنسية والإنجليزية حول قضايا الخليج الأمنية. كتابها القادم بعنوان “قطر والإمارات العربية المتحدة: مسارات متباينة تجاه القوة الإقليمية والعالمية” والذي سيصدر في عام 2021، هذا الكتاب يعتمد على رسالتها لنيل درجة الدكتوراة، والتي فازت بجائزة المعهد العالي لدراسات الدفاع الوطني (فرنسا) 2018.

سوبريه  هي خبيرة مع منتدى تجار السلاح. كأحد أعضاء الفريق البحثي مع مؤسسة السلام العالمي (جامعة تافتس)، تعمل سوبريه على مشروع “الصناعات الدفاعية، السياسة الخارجية والصراع المسلح”، والذي يتم تمويله من مؤسسة كانيجي في نيويورك.

كانت سوبريه باحثة مابعد الدكتوراة في مركز Michel de l’Hospital Center (مختبر أبحاث العلوم القانونية والسياسية) بجامعة كليرمون أوفيرني (Université Clermont Auvergne) في فرنسا. كانت سوبريه باحثة زائرة في معهد دراسات الشرق الأوسط في كلية إليوت للشؤون الدولية بجامعة جورج واشنطن. وقد حصلت على هذه الفرصة كجزء من منحة “السفير” من الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاستراتيجية في وزارة الدفاع الفرنسية. عملت سوبريه لمدة ثلاث سنوات ونصف في وزارة الدفاع الفرنسية، ولمدة ثلاث سنوات في شركة إيرباص للدفاع والفضاء. حصلت سوبريه على درجة الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة كليرمون أوفيرني في عام 2017، ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة السوربون.

منشور المدونة content-type in which the post is published

آيدكس 2021: الإمارات تؤكد تحولها الكبير في المشتريات الدفاعية

أكد معرض أبوظبي للأسلحة على أهمية الصناعات الدفاعية بالنسبة للإمارات العربية المتحدة كعميل رئيسي ولاعب ناشئ يتحلى بالمصداقية في تجارة الأسلحة العالمية.

منشور المدونة content-type in which the post is published

ماذا وراء دبلوماسية "التعديل الوزاري" لدولة الإمارات؟

الأولويات المتباينة لإمارتي أبوظبي ودبي أعطت الإمارات العربية المتحدة مجالاً للمناورة، ويتم بشكل متزايد تعزيز عناصر نهجي الإمارتين بالتحديد ضمن استراتيجية موحدة.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الولايات المتحدة مستعدة للعمل الجماعي في الخليج

قد تعمل التوجيهات الجديدة الصادرة عن إدارة بايدن على إعادة فتح الأبواب للولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين للتعاون لجلب المزيد من الأمن والاستقرار لمنطقة الخليج.

منشورات content-type in which the post is published

إعادة تعريف أمن الخليج يبدأ بإدراج البعد الإنساني

جاءت جائحة فيروس كورونا بمثابة تذكير بالحاجة الملحة إلى نهج متجدد للأمن لا يركز فقط على الجوانب السياسية والعسكرية للأمن، ولكنه يتضمن نظرة أوسع على الأبعاد التي تركز على الناس.

منشور المدونة content-type in which the post is published

ما الذي تكشفه صفقة طائرات إف 35 عن العلاقات بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة

يثير التتبع السريع لعملية بيع طائرات F-35 للإمارات العربية المتحدة تساؤلات بشأن الحوافز التي دفعت جميع الأطراف للمشاركة في الصفقة.

منشور المدونة content-type in which the post is published

عمليات تدفق الأسلحة من وإلى الخليج تواجه مزيداً من الرقابة

قد تواجه عمليات تدفق الأسلحة من وإلى الدول الخليجية تحديات بسبب الضغوط الاقتصادية الجديدة في الدول المصدرة والدول المستوردة، وإعادة تقييم التهديدات الأكثر إلحاحاً، والرقابة المتزايدة من الكونجرس في الولايات المتحدة.

منشورات content-type in which the post is published

أمن الخليج في عالم متعدد الأقطاب: تنافس القوة وتنوع التعاون

أصبحت العلاقات الدولية لدول الخليج تتسم بتنوع الشراكات، بما في ذلك مجالاً كان يعتبر تاريخياً محجوز للولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين، ألا وهو تجارة السلاح والتعاون الأمي والدفاعي.