إيما سوبرير

باحثة زائرة

إيما سوبرير باحثة زائرة في معهد دول الخليج العربية في واشنطن. يتركز بحثها على الاستراتيجيات الأمنية والسياسات الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي، وبخاصة الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والاقتصاد السياسي لتجارة السلاح في الخليج. نشرت سوبرير العديد من المقالات وفصول الكتب باللغتين الفرنسية والإنجليزية حول قضايا الخليج الأمنية، وتشمل “السياسات الخارجية والأمنية المتطورة: دراسة مقارنة لقطر والإمارات العربية المتحدة”، في دول الخليج الصغيرة: السياسات الخارجية والأمنية، الذي قام بتحريره خالد المزيني وجان مارك ريكلي (روتليدج 2016).

عملت سوبرير في السابق وبعد حصولها على الدكتوراة باحثة في مستشفى ميشيل سنتر بجامعة كليرمون أوفيرني (فرنسا)، وباحثة زائرة في معهد دراسات الشرق الأوسط في كلية إليوت للشؤون الدولية بجامعة جورج واشنطن. وتمكنت من الحصول على هذه الفرصة بفضل منحة “السفير” من الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاستراتيجية (وزارة الدفاع الفرنسية). عملت لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة مع وزارة الدفاع الفرنسية ولمدة ثلاث سنوات في شركة إيرباص للدفاع والفضاء.

حصلت سوبرير على الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة كليرمون أوفيرني في عام 2017 وتحمل شهادة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة السوربون (باريس، فرنسا). في عام 2018، حصلت أطروحة الدكتوراة التي قدمتها على جائزة الأطروحة من معهد الدراسات الوطنية الدفاعية العليا (فرنسا). في عام 2013، تم اختيار سوبرير كشابة استراتيجية من قبل المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية وكلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة.