أمن الخليج في عالم متعدد الأقطاب: تنافس القوة وتنوع التعاون

أصبحت العلاقات الدولية لدول الخليج تتسم بتنوع الشراكات، بما في ذلك مجالاً كان يعتبر تاريخياً محجوز للولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين، ألا وهو تجارة السلاح والتعاون الأمي والدفاعي.

أمن الخليج في عالم متعدد الأقطاب: تنافس القوة وتنوع التعاون
شيخ محمد بن زايد آل النهيان، ولي عهد أبو ظبي، إلى اليسار، يشير إلى الرئيس الصيني شي جينج بينج، إلي اليمين، مع نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، حيث يستعرضون حرس الشرف في القصر الرئاسي في أبو ظبي، 20 يوليو 2018. (صورة من أسوشييدت برس/مارك حرب)

الأحدث

ماذا وراء دبلوماسية "التعديل الوزاري" لدولة الإمارات؟

الأولويات المتباينة لإمارتي أبوظبي ودبي أعطت الإمارات العربية المتحدة مجالاً للمناورة، ويتم بشكل متزايد تعزيز عناصر نهجي الإمارتين بالتحديد ضمن استراتيجية موحدة.

الولايات المتحدة تقترب من المفاوضات النووية مع إيران

الإيرانيون يصرون على أنهم لن يعدلوا اتفاق 2015، بل يريدون عودة واشنطن إليه دون أي تغيير. وليس من الواضح كيف سيسعى بايدن إلى ادراج برامج إيران الصاروخية في إطار اتفاق جديد.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد