حسين إبيش

باحث مقيم أول

يشغل السيد حسين إبيش منصب باحث مقيم أول في معهد دول الخليج العربية في واشنطن. وهو كاتب عمود أسبوعي في صحيفة “ذا ناشيونال” (الإمارات العربية المتحدة) وكاتب مساهم شهريًا في صحيفة “نيويورك تايمز” الدولية. وهو أيضًا مساهم منتظم في عدة منشورات أمريكية وشرق أوسطية أخرى. وله آلاف المساهمات عبر الراديو والتلفاز وعمل مراسلا صحفيا من واشنطن لدى صحيفة “ذا دايلي ستار” (بيروت). وتمت أرشفة عدد من مقالات السيد إيبيش على الموقع الإلكتروني الخاص بمدونته (Ibishblog).

وتجدر الإشارة إلى أن أحدث كتبه يحمل عنوان “ما الخطأ في أجندة الدولة الواحدة؟ لم ما زال إنهاء الاحتلال وإحلال السلام مع إسرائيل الهدف الوطني الفلسطيني” (فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين، 2009). وقد أُدرج إبيش لثلاث سنوات (2011 و2012 و2013) ضمن قائمة “تويتراتي 100” لمجلة “فورين بوليسي” وهي قائمة بـ100 تغريدة تويتر “من الواجب اتباعها” حول السياسة الخارجية.

والسيد إبيش هو المحرر والمؤلف الرئيسي لثلاث دراسات بارزة من “جرائم الكراهية والتمييز بحق الأمريكيين العرب 1998- 2000” (لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية، 2001)، 11 أيلول/سبتمبر، 2001- 11 تشرين الأول/أكتوبر 2002 (لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية، 2003) و2003-2007 (لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية، 2008). وهو أيضًا مؤلف “في طليعة الدستور: الأمريكيون العرب والحريات المدنية في الولايات المتحدة” في كتاب “دول الاحتجاز” (دار النشر “سانت مارتنز بريس”، 2000) و”الانحياز ضد العرب في السياسات والخطابات الأمريكية” في كتاب “سباق في أمريكا القرن الواحد والعشرين” (مكتبة جامعة ولاية ميشيغان، 2001)، و”السباق والحرب على الإرهاب” في كتاب “السباق وحقوق الإنسان” (مكتبة جامعة ولاية ميشيغان، 2005) و”مؤشرات الابتعاد: كيف تنظر وسائل الإعلام العربية والأمريكية إلى بعضها البعض” في كتاب “وسائل الإعلام العربية في عصر المعلومات” (مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، 2005). وقد كتب مع السيد علي أبو نعمة “حق العودة الفلسطيني” (لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية، 2001) و”الإعلام والانتفاضة الجديدة” في كتاب “الانتفاضة الجديدة” (فيرسو، 2001). وقام مع البروفيسور صليبا صرصر بتحرير كتاب “المبادئ والبراغماتية” (فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين، 2006).

وكان السيد إبيش سابقًا زميلًا أول في فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين ومديرًا تنفيذيًا لمؤسسة هالة سلام مقصود للقيادة العربية الأمريكية بين الأعوام 2004 و2009. ومن العام 1998 حتى العام 2004، عمل السيد إبيش مديرا للاتصالات في لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية. وهو حائز على دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة ماساتشوستس في أمهرست.

منشور المدونة content-type in which the post is published

صراعٌ أو تسوية: الولايات المتحدة وإيران على حد السكين

كيفما كان المخرج من الأزمة الحالية، فإنه من المرجح أن تشعر دول الخليج العربية التي تسعى إلى إنهاء التدخل الإيراني في الشؤون الإقليمية بخيبة أمل.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الكونغرس الجديد يدق ناقوس الخطر حيال الشراكة بين الولايات المتحدة ودول الخليج العربية

قضية اليمن وخاشقجي والمعتقلين والتكنولوجيا النووية جميعها تحرّك دفة ردود فعل ساخطة في الكونغرس ضدّ الرياض.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الاجتماع الوزاري في وارسو يسلّط الضوء على التحديات التي تواجه التحالف المعادي لإيران

التماسك الغربي بشأن إيران والتعاون العربي-الإسرائيلي في حالة توقّف على حدّ سواء في ظل ازدياد المشاكل أمام طهران.

منشورات content-type in which the post is published

الجغرافيا الاقتصادية لإعادة الإعمار في اليمن

لقد تسبب الصراع الدائر في اليمن بخسائر كارثية لأهل البلاد والاقتصاد والبنية التحتية والمؤسسات، بالإضافة إلى ما وراء ذلك من روابط.

منشور المدونة content-type in which the post is published

سبب رد فعل واشنطن الحاد على مقتل خاشقجي

عواملٌ كثيرة ساهمت في الوقع الاستثنائي الذي تركه مقتل خاشقجي في واشنطن، من بينها احترام الضحية وطبيعة الجريمة وقوة المتهمين والمخاوف المتعلقة بالرئيس ترامب.

منشور المدونة content-type in which the post is published

الانتخابات النصفية قد تعيد تشكيل العلاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج العربية

ستحدد الانتخابات النصفية الأمريكية المرتقبة في 6 تشرين الثاني/نوفمبر ميزان القوى في واشنطن للسنتيْن القادمتيْن، وستؤدي دورًا مؤثرًا في تحديد سياسة الولايات المتحدة الخارجية حتى الانتخابات الرئاسية المزمعة عام 2020.

منشور المدونة content-type in which the post is published

كيف يمكن أن تؤثر قضية خاشقجي على العلاقات الأمريكية- السعودية؟

اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي لن يقوض العلاقات الأمريكية السعودية ولكن من المؤكد أنه سيكون له تأثير سلبي كبير عليها.

منشور المدونة content-type in which the post is published

يمكن للرياض أن تكسب من الانتخابات العراقية، لكن إشراك الولايات المتحدة أمر حيوي

قد تكون الحملة المتسارعة للسعودية لإحياء نفوذها في العراق قد تعززت بشكل كبير من خلال نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية في الثاني عشر من أيار/ مايو.