أن تكون شابًا سعوديًا: الهوية والسياسة في مملكة معولمة

على الرغم من أنه لا ينبغي التقليل أبدًا من شأن تهديد التطرف والراديكالية، إلا أن أعدادًا أكبر بكثير من الشباب السعوديين معرضون لخطر الوقوع ضحية اللامبالاة وتعاطي المخدرات ومشاكل الصحة العقلية. ولهذا، ينبغي إيلاء الاهتمام بهذه المشاكل بقدر الاهتمام بمشاكل التطرف.

أن تكون شابًا سعوديًا: الهوية والسياسة في مملكة معولمة
شاب سعودي يحضر مؤتمر الشباب الخليجي في الرياض، السعودية، 28 أبريل 2012. (صورة من أسوشييتد برس/حسن عمار)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

إيران: كلما تغيرت الأمور، ظلت على حالها

طالما ظلت إيران تحت سلطة المرشد الأعلى خامنئي، فإن سياساتها الداخلية، والأهم من ذلك سياساتها الخارجية بأبعادها العسكرية والنووية، سوف تبقى ثابتة وغير خاضعة لأي تغيير بغض النظر عن هوية خليفة رئيسي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد