ترامب: ستة أشهر من المعارك المتواصلة

بعد مرور ستة أشهر على وجوده في البيت الأبيض يجد الرئيس دونالد ترامب نفسه يحارب على أكثر من جبهة، ويتصرف وكأنه في حالة حصار وهو يوجه نيرانه ليس فقط ضد خصومه التقليديين من الديمقراطيين في الكونغرس ومعلقين، بل ايضا ضد وزير العدل جيف سيشنز ونائبه رود روزينستين ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي المؤقت آندرو ماكايب، وخاصة ضد المحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق بفضيحة التدخل الروسي في الانتخابات واحتمال تواطؤ مسؤولين في حملة ترامب الانتخابية مع الجهود الروسية، وأيضا في أي علاقات مالية مريبة بين ترامب وعائلته وأفراد في الأوليغارشية الروسية المقربة من الرئيس فلاديمير بوتين.

ترامب: ستة أشهر من المعارك المتواصلة
الرئيس الأمريكي دونالد جي. ترامب مع نائب الرئيس مايك بنس في البيت الأبيض في واشنطن، 19 تموز/يوليو. (صورة تابعة للبيت الأبيض بواسطة جويس أن. بوغوسيان)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

ماذا يعني تجريم ترامب؟

بدأ الرئيس بايدن باستخدام قرار تجريم الرئيس السابق ترامب ليعزز من حججه القائلة بأن ترامب لا يبالي بالدستور، وأنه سيقوض المؤسسات الديموقراطية في البلاد، ويعمق من مشاعر العداء للنظام القضائي الأميركي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد