ترامب والخيارات الكورية والإيرانية الصعبة

مع اقتراب نهاية أول مئة يوم له في الحكم، يجد الرئيس دونالد ترامب نفسه في مواجهة أزمتين متزامنتين مع خصمين خارجيين هما كوريا الشمالية وإيران، لم يستطع أسلافه خلال العقود الماضية احتوائهما أو التخلص منهما، أو وقف برامجهما التسليحية، على الرغم من فرض العقوبات الاقتصادية عليهما، واستخدام القوة العسكرية ضد إيران، والهجمات الالكترونية ضد البرامج النووية والصاروخية في البلدين.

ترامب والخيارات الكورية والإيرانية الصعبة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، برفقة وزير الدفاع جيمس ماتيس، في اليسار، ووزير الخارجية ريكس تيلرسون، الثاني على اليسار، ووزير التجارة ويلبر روس، في اليمين، يستمعون إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ يتحدث خلال اللقاء الثنائي في منتجع مارا لاغو في 7 نيسان/إبريل في بالم بيتش، فلوريدا. (صورة أسوشيتدبرس/أليكس براندون)

الأحدث

كيف تختلف الاحتجاجات الإيرانية الحالية عن سابقاتها؟

لا أحد يعلم في هذا الوقت المبكر إلى أين ستصل الاحتجاجات في إيران، وما إذا كانت ستؤدي إلى خلق شروخ سياسية أو أمنية في نظام أثبت قدرته واستعداده لاستخدام العنف المنظم لقمع التظاهرات.

الانتخابات البرلمانية الكويتية والعمل الفردي

تحمل الانتخابات الكويتية المقبلة معها الآمال ببداية جديدة للسلطتين التنفيذية والتشريعية في الحكومة، لكن ذلك يتوقف على نتيجة الانتخابات والعلاقة التي سيتم بنائها مع رئاسة الحكومة الجديدة.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد