الظروف غير ناضجة لحل أزمة مجلس التعاون الخليجي

تبين مختلف المؤشرات والتطورات الأخيرة بما فيها محادثات الرئيس ترامب مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أن الظروف الموضوعية غير ناضجة لتجديد الوساطة الكويتية، أو للبدء بمبادرة وساطة أمريكية جديدة، لحل الأزمة المتفاقمة بين قطر من جهة، والرباعية المؤلفة من السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين من جهة أخرى التي بدأت منذ أكثر من ثلاثة أشهر، على الرغم من تأكيد الرئيس ترامب استعداده لبذل جهود شخصية “في البيت الأبيض” للتوصل إلى حل “وبسرعة كبيرة” للأزمة.

الظروف غير ناضجة لحل أزمة مجلس التعاون الخليجي
الرئيس الأمريكي دونالد جي. ترامب مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يتصافحان خلال مؤتمر صحفي في الغرفة الشرقية في البيت الأبيض في واشنطن. 7 أيلول/سبتمبر. ( صورة أسوشيتدبرس/كارولين كاستر)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

ماذا يعني تجريم ترامب؟

بدأ الرئيس بايدن باستخدام قرار تجريم الرئيس السابق ترامب ليعزز من حججه القائلة بأن ترامب لا يبالي بالدستور، وأنه سيقوض المؤسسات الديموقراطية في البلاد، ويعمق من مشاعر العداء للنظام القضائي الأميركي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد