زيارة البابا والقوة الإماراتية الناعمة

زيارة البابا فرانسيس التاريخية إلى الإمارات العربية المتحدة، التي هي أول زيارة يقوم بها رئيس الكنيسة الكاثوليكية الرومانية إلى شبه الجزيرة العربية، تمثل الحلقة الأبرز في سلسلة المبادرات التي من شأنها أن تجعل الإمارات العربية المتحدة نصيرًا للحوار بين الأديان والاعتدال والتعددية.

زيارة البابا والقوة الإماراتية الناعمة
من اليسار، ولي عهد إمارة أبو ظبي الأمير محمد بن زايد آل نهيان، والبابا فرانسيس، والشيخ أحمد الطيب، الإمام الأكبر فالأزهر في مصر، ومحمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي، يحضرون لقاءً بين الأديان في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة ، 4 شباط. )صورة من اسوشييتد برس/أندرو ميديشيني)

الأحدث

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد