صدى الأزمة السياسية التونسية يتردد في جميع أرجاء المنطقة

على الرغم من المصالح الاستراتيجية المختلفة لدول الخليج، وتبنيها أفكارًا متناقضة حول كيفية تحقيق أهدافها، إلا أن ردود أفعالها الرسمية تجاه الأحداث الجارية في تونس تشير إلى تفضيلها للاستقرار والأمن.

صدى الأزمة السياسية التونسية يتردد في جميع أرجاء المنطقة
الرئيس التونسي قيس سعيد يحيّي المارة في أثناء سيره في ساحة الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس، ١ أغسطس ٢٠٢١. (سليم عبيد/الرئاسة التونسية/ صورة من أسوشييتد برس)

الأحدث

الانقسام المغربي-الجزائري يهدد التواصل الخليجي والترابط الإقليمي

سيعير الفاعلون الخليجيون مزيدًا من الاهتمام لهذا النزاع، لضمان عدم تحوله إلى صراع مباشر من شأنه أن يعرض الاستقرار الإقليمي والروابط التجارية الإستراتيجية بين أوروبا وحوض المتوسط وأفريقيا لمزيد من الأخطار.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد