تسوية مقاطعة قطر تلوح في الأفق، ولكن هل ستدوم؟
الرئيس ترامب ومن خلفه الأمير القطري تميم بن حمد الثاني يدخلون البيت الأبيض، 9 يوليو 2019. (صورة من أسوشييتد برس/أليكس براندون)

الأحدث

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد