المصالحة الإثيوبية-الإريترية تعطي لمحةً عن تنامي النفوذ الإقليمي للإمارات العربية المتحدة
رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد (يسار وسط الصورة) يرحب بوزير الخارجية الإريتري، عثمان صالح (يمين وسط الصورة) عند وصول الوفد الإريتري إلى أديس أبابا، في اثيوبيا يوم الثلاثاء 26 حزيران/ يونيو، لإجراء أول محادثات سلام بين البلدين منذ 20 عامًا. (صورة من أسوشييتد برس/ مولوغيتا أيني)

الأحدث

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد