الاتفاق النووي الإيراني يخدم مصلحة الفريقين، فلمَ كل هذه الشكاوى؟

بات بإمكان دول الخليج العربية أن تتنفس الصعداء حيال تزايد حدة العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران بعد مرور عام على توقيع “خطة العمل المشتركة الشاملة”، التي تُعرف أيضًا بالاتفاق النووي الإيراني.

الاتفاق النووي الإيراني يخدم مصلحة الفريقين، فلمَ  كل هذه الشكاوى؟
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في 22 نيسان/أبريل (مصدر الصورة: وكالة الأسوشيتد برس/ بعدسة المصوّر فرانك فرانكلن الثاني)

الأحدث

تعيين سلطان الجابر رئيسًا لمؤتمر المناخ يوضح التوجهات المناخية الرئيسية والانقسامات

بعيدًا عن انتقادات نشطاء البيئة وإشادات الداعمين، يشير التعيين للجهود الخليجية للتعامل مع المعضلة الإقليمية التي فرضها التغير المناخي، ويُبرز القوة الناعمة للإمارات، ويؤكد على التعاون بينها وبين الولايات المتحدة.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد