ترامب والبحث عن استراتيجية في الشرق الأوسط

يشكو الرئيس دونالد ترامب أن ما ورثه من سلفه الرئيس باراك أوباما في الشرق الأوسط، هو حربا لم تُحسم ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، ومنطقة تعصف فيها الاضطرابات السياسية، واتفاق نووي مع إيران يصفه “بالمروِّع”، تم التوصل إليه في الوقت الذي كانت فيه إيران تعزز من نفوذها العسكري والسياسي في العراق وسوريا ولبنان، إضافة إلى اليمن، حيث أصبح لها للمرة الأولى نفوذا ملحوظا بسبب دعمها العسكري للحوثيين في حرب استنزاف طويلة ومأساوية جلبت الجوع والأمراض إلى ملايين اليمنيين.

ترامب والبحث عن استراتيجية في الشرق الأوسط
الرئيس دونالد ترامب اثناء إلقائه أول خطاب له عن الحالة الاتحادية للبلد في مجلس النواب في جلسة مشتركة لأعضاء الكونغرس، 30 كانون الثاني/يناير، ويظهر في الصورة نائب الرئيس مايك بنس ورئيس مجلس النواب بول راين وهما يصفقان.(وين ماكنامي/بواسطة اسوشيتدبرس)

الأحدث

المعضلة الثلاثية: إيران ودول الخليج العربية والولايات المتحدة

ربما تكون إيران ودول الخليج العربية مخلصة في محاولاتها للتقليل من التوترات الإقليمية، لكن الأزمة النووية تلقي بظلالها القاتمة على ديناميكيات الأمن في المنطقة.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد