رهان ماكرون في الخليج يؤتي ثماره

مع ما يبدو أنه انسحاب للولايات المتحدة من الشرق الأوسط، يعمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تعزيز مصالح فرنسا الإستراتيجية، حيث تمثل منطقة الخليج مدخلاً لطموحاته السياسية في المنطقة.

رهان ماكرون في الخليج يؤتي ثماره
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يحيي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عند وصوله إلى جدة بالسعودية، 4 ديسمبر 2021. (بندر الجلود/القصر الملكي السعودي/صورة من أسوشييتد برس)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

ماذا يعني تجريم ترامب؟

بدأ الرئيس بايدن باستخدام قرار تجريم الرئيس السابق ترامب ليعزز من حججه القائلة بأن ترامب لا يبالي بالدستور، وأنه سيقوض المؤسسات الديموقراطية في البلاد، ويعمق من مشاعر العداء للنظام القضائي الأميركي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد