مزيدًا من السلاح، قليلاً من النفوذ؟ العلاقات الأوروبية الخليجية في ظل العسكرة الإقليمية

نظرًا لأن دول الخليج العربية أكدت دورها الفاعل في تشكيل الأمن الإقليمي، فإن خبرتها العسكرية، وجهودها في تنويع الموردين، وتطورات الصناعات المحلية - إلى جانب سطوتها المالية التقليدية - أكسبتها نفوذًا أكبر على شركائها الأمنيين الأوروبيين.

مزيدًا من السلاح، قليلاً من النفوذ؟ العلاقات الأوروبية الخليجية في ظل العسكرة الإقليمية
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستعرض حرس الشرف في القاعدة البحرية الفرنسية خلال زيارته لأبوظبي بالإمارات، 9 نوفمبر 2017. (صورة من أسوشييتد برس/كامران جبريلي)

ادعم منشورات معهد دول الخليج العربية في واشنطن باللغة العربية

تبرع اليوم لمساعدة المعهد في توسيع نطاق تحليلاته المنشورة باللغة العربية.

تبرع

الأحدث

ماذا يعني تجريم ترامب؟

بدأ الرئيس بايدن باستخدام قرار تجريم الرئيس السابق ترامب ليعزز من حججه القائلة بأن ترامب لا يبالي بالدستور، وأنه سيقوض المؤسسات الديموقراطية في البلاد، ويعمق من مشاعر العداء للنظام القضائي الأميركي.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد