هل يغير أغسطس قواعد اللعبة بين واشنطن وطهران؟
ناقلة النفط ميرسر ستريت، التي تعرضت لهجوم الأسبوع الماضي قبالة ساحل سلطنة عمان، راسية قبالة الفجيرة، الإمارات العربية المتحدة، 4 أغسطس 2021. (صورة من أسوشييتد برس/جون جامبريل)

الأحدث

الانقسام المغربي-الجزائري يهدد التواصل الخليجي والترابط الإقليمي

سيعير الفاعلون الخليجيون مزيدًا من الاهتمام لهذا النزاع، لضمان عدم تحوله إلى صراع مباشر من شأنه أن يعرض الاستقرار الإقليمي والروابط التجارية الإستراتيجية بين أوروبا وحوض المتوسط وأفريقيا لمزيد من الأخطار.

ادعمنا

من خلال تفحصها الدقيق للقوى التي تعمل على تشكيل المجتمعات الخليجية والأجيال الجديدة من القادة الناشئين، يعمل معهد دول الخليج العربية في واشنطن على تسهيل حصول فهم أعمق للدور المتوقع أن تلعبه دول هذه المنطقة الجيوستراتيجية في القرن الحادي والعشرين.

تعرف على المزيد